لماذا قتل هارون الرشيد موسى بن جعفر؟

عدد القراءات : 165
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لماذا قتل هارون الرشيد موسى بن جعفر؟

هل لأن الامام موسى بن جعفر كان يصلي ؟

كلا فأن هارون ايضا كان يصلي الجمعة والجماعة .. وكان يرتدي لباس الدين والعمامة

هل لأن الامام كان يصوم ويحج ويتعبد ويتلو القرآن ؟

كلا فأن هارون كان يفعل ذلك ايضا وكان يزور قبر الرسول ( ص ) ويقول له السلام عليك يا عم ...

هل لأن الامام قام بثوره مسلحه ضد هارون ؟ كلا فلم يحدثنا التاريخ عن شيء من هذا ...

 والجواب هو باختصار ان هارون كان يرى بقاء الامام الكاظم مع الناس خطر على الملك وكرسي الحكم والرئاسة .. لذلك عزله عن الناس  بتبعيده وسجنه

ولم يكتف بذلك حتى قتله ..

فالدين والصلاة والعبادة التي يتعلمها الناس من موسى بن جعفر تختلف عن دين وصلاة هارون .  هارون كان يقول للناس صلوا وصوموا وحجوا واقرأوا القرآن .. كي تدخلوا الجنة بعد موتكم ولا شأن لكم بالحياة والدنيا واهلها واتركوها لغيركم .. لا تفكروا بالسلطان والخليفة لان الله هو الذي جاء به وسلطه عليكم , لا تفكروا بالفقير فلوشاء الله لأطعمه واغناه .. لا تفكروا بالمظلوم والمستضعف فلوشاء الله لقواه , لا تفكروا في الجاهل الضال فلوشاء الله لعلمه وهداه .. اتركوا المترفين والمسرفين والمبذرين لأنفسهم وعليكم بأنفسكم .هذا هو الدين الذي يريده هارون .. ولو رضى الامام الكاظم لنفسه ولأتباعه هذا الدين , لما سجن ولما قتل ولكان من اقرب المقربين الى هارون . كبقية العمائم التي تتزاحم في بلاط هارون !

 

الامام الكاظم عليه السلام  يعلم الناس دينا وصلاة لا تنتهي في باب المسجد والمحراب وإنما تبدأ فعاليتها في باب المسجد عندما يخرج المصلي الى المجتمع والدنيا والحياة ليملأها بالمعروف ويطهرها من المنكر واعظم المنكرات هو الركون الى الظلم والاقرار بكضة الظالم وسغب المظلوم .. صلاة اتباع الامام الكاظم صلاة لا كصلاة اتباع هارون التي هي طنطنة ولقلقة يرقص لها الطغاة والظالمون بل هي صلاة القرآن التي تقضي على الهلع والجزع والحرص والطمع .. وتتحول كل كلمة فيها الى فأس يقتلع الهة الاهواء ويحطم اصنام البشر والحجر .. صلاة تعالج ظواهر الميل الى الاستحواذ والاستعلاء والتمييز .. صلاة تحصر العبادة والاستعانة بالله ( اياك نعبدُ واياك نستعين ) فتجعل الوهية الله وتحقيق عدله ورحمته ورضاه فوق الوهية ورضى الهوى والقومية والحزب والعشيرة والمصالح الخاصة .. وفي مثل هذا المجتمع التوحيدي الذي يصنعه موسى بن جعفر لا يبقى مكان لهارون وامثاله ولذلك قتل موسى بن جعفر وهكذا المترفون والمصابون بسعار حب السلطة والجمع والتكاثر في كل زمن ولاسيما في زمننا الذين لم يشربوا الا ثمالة وصبابة من كأس دنيا هارون ولكنهم مع ذلك سكروا وعربدوا ونسوا وتناسوا شعبهم ودينهم وقيمهم وقتلوا نهج موسى بن جعفر ولوكان الامام موجودا بنفسه لقتلوه دون تردد كما حذرهم بذلك شهيد الامة وشاهدها الامام الشهيد محمد باقر الصدر الذي رحمه الله اذ جعله شهيداً رافضا لهارون زمانه واتباعه.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha