اعفاء رئيس "العربية" لبثه وثائقيا عن السيد نصر الله اتى بنتائج عكسية

عدد القراءات : 344
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اعفاء رئيس "العربية" لبثه وثائقيا عن السيد نصر الله اتى بنتائج عكسية

فادت وسائل إعلام سعودية، بحسب موقع قناة 'العالم' الفضائية، بأنه تم إعفاء الإعلامي تركي الدخيل، من منصبه كرئيس لقناة العربية، وتعيين سلمان الدوسري بدلًا عنه، وذلك على خلفية بث القناة لفيلم وثائقي عن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.

وانطلقت في السعودية انتقادات واسعة للقناة ولمديرها عبر 'هاشتاغات' على موقع التواصل الاجتماعي 'تويتر'، منها 'العربية تدعم حسن نصر الله، العربية تطعن السعوديين في الظهر، إعفاء تركي الدخيل'.

وقال الكاتب علاء حلبي في مقال له نشرته صحيفة 'السفير' اللبنانية، انه على مدار أربعة أيام كثّفت قناة 'العربيّة' عرض إعلان ترويجي لما قالت إنه وثائقي بعنوان 'حكاية حسن'.  وذكر في الإعلان أن الوثائقي يروي حكاية الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وتفاصيل 'رحلة صنعت كيانًا خطف دولة'.

وطالب العديد من المغردين والمنتقدين بإغلاق القناة أو تغيير إدارتها الحالية. كما طالب مغردون بمحاكمة الدخيل، معتبرين ما حدث 'خيانة في وقت الحرب تستوجب المحاكمة'، في حين ظهرت أصوات تدافع عنه باعتباره 'كبش فداء ولن يغير هذا الأمر شيء في سياسة القناة'.

وكانت قناة العربية بثت فيلما وثائقيا عن السيد حسن نصر الله بهدف الإساءة اليه، لكن يبدو إن السحر انقلب على الساحر، حيث اعتبر متابعو القناة أن هذا الفيلم يدعم السيد نصر الله و'يطعن السعوديين في الظهر'.

لاقى الترويج أصداء واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وسرعان ما تحوّلت الضجّة إلى 'نكسة'، بعد عرض الشريط مساء الخميس الماضي، فانهالت الشتائم على القناة حتّى من متابعيها ومؤيديها.

 

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha